pajoohaan.ir

من العوامل الأساسیة فی استیعاب الدروس علی مستوی الفهم والاستعمال، التمرینات التی تعقب کلّ درس،
من هنا تعدّ التمرینات من المعاییر الأساسیة فی نجاح المنهج الدراسی، وهذا ما یفسّر لنا مدی الاهتمام والعنایة الفائقة التی یبذلها المختصّون فی مجال التعلیم فی وضع التمرینات وصیاغتها وفق الضوابط العلمیة والفنّیة الدقیقة، وتعدّ مسؤولیتهم فی هذا الحقل مهمة وخطیرة؛ فإن أی خلل فی حجم التمرینات أو کیفیتها
ینعکس سلباًً علی أداء الطالب، وسیر العملیة التعلیمیة بالنحو المطلوب.
وقد عملنا فی هذا الکتاب علی أن تکون التمرینات مناسبة للأغراض التعلیمیة المرسومة لکل وحدة دراسیة
من حیث الهدف، وأن تکون متوسطة الحجم؛ تأمیناً لحاجة الطالب، ودرءاً لحالة الملل التی قد تطال عملیة
التعلیم فیما لو تجاوز عدد التمرینات الحدود المتعارفة.
ثم إنا عمدنا إلی تقسیم التمرینات إلی قسمین أساسیین، هما التمرینات الشفویّة، وآثرنا إلحاقها بکل درس مباشرة؛ لاختصارها وسهولتها وشدّة ارتباطها بالمادّة الدراسیة، والقسم الثانی هو التمرینات التحریریة،وفضّلنا أن نفصلها فی کتاب مستقل، وهو کتاب التطبیق، وهی تمثل واجبات منزلیة یقوم الطالب بحلها فی البیت، ثم تُراجَع فی المدرسة تحت إشراف الأُستاذ؛ لیقوم بتصحیحها، وتقدیم الإرشادات اللّازمة فی مجال حلّها.

continue_text

for_you

related_books

more