pajoohaan.ir

  النجوم الزاهره فی اثبات خلافه الائمه الطاهره
غیر خفی أن حدیث الخلفاء من بعدی هو من الأحادیث النبویّة الشریفة التی أجمع علیها أرباب المجامیع الروائیة عند کافّة الفرق الإسلامیة علی التسلیم بصحة سنده و وروده عن رسول الله بلا معارضة من أحد وقد بذلنا قصاری الجهد فی معرفة المضمون الواقعی لعدد الخلفاء بعد النبیّ و تواتر النصوص الدالة علیهم علی ضوء ما توصل إلیه من خلال هذه الدراسة والتی انطوت علی مکنون من الآراء والمتبنیات العلمیة الدالة علی نحو الجزم والإذعان فی کونهم الإئمة الاثنی عشر المعنیون فی أحادیث النبی(ص) وقد عرّف بهم (ع) علی أنّهم هم الذین یرافقون مسیرة الرسالة ,وهم یباشرون الأمر بعد وفاة الرسول مباشرةً بلا فصل, وحقیقاً علی الأُمة الاقتداء بهم و السیّر علی منهجهم القویم.
الجزء الرئیسی من الکتاب:
کلمة النّاشر
المقدمة
الفصل الأول: مباحث تمهیدیة: النزوع الفطری فی حاجة الإنسان إلی القائد
الفصل الثانی: حدیث الخلفاء من بعدی؛ دلالة وروایة
الفصل الثالث: القرائن الدلالیة لمضمون حدیث الائمة من قریش
الفصل الرابع: حیثیات التفسیر الواقعی لحدیث «الاثنی عشر»
الفصل الخامس: الشّبهات والردّود

continue_text

for_you

related_books

more