pajoohaan.ir

  مناهج البحث فی القرآن الکریم
الحمد لله ربّ العالمین، والصلاة والسلام علی سیّدنا ونبینا محمّد وعلی آله الطاهرین.

القرآن الکریم وکما صرّح عن نفسه وأکّدت علیه أحادیث کثیرة هو کلام الله وکتاب هدایة وبیانٌ و شفاء ورحمة، و نور وفرقان وتبیان.
هذه الأوصاف وکذلک سائر أسماء القرآنِ وصفاته معروفة لنا جمیعاً، ولکّنها فی الوقت نفسه مجهولة وغریبة وتحولّت إلی شعارات لا نتمکن من استعمالها والاستفادة منها. هذه الصفات ـ کما سیأتی توضیحها ـ لا تتعلّق بحالة خاصّة، بل هی مطروحة فی القرآن وبشکل مطلق وتشمل جوانب الحیاة کافة، فهدایة القرآن ـ مثلاً ـ لاترتبط بالمسائل العقائدیة والأخلاقیة والسیاسیة والاجتماعیة للحیاة وحسب، بل تشمل الجوانب الاُخری، فمثلاً کون القرآن فرقاناً وتبیاناً ـ کما یعتبرهُ البعض ـ یشمل الجوانب الأخلاقیة والعقائدیّة فقط.

continue_text

for_you

related_books

more